يتألف النسيج الدهني في جسمنا من خلايا دهنية. تتشكل الخلايا الدهنية وتتطور حتى نهاية مرحلة البلوغ، ولا يتشكل بعد ذلك أي خلايا جديدة؛ حيث يحدث اختلاف في حجم الخلايا الموجودة إما زيادة أو نقصاناً بشكل دوري مع الوقت

تعاني النساء من هذه الزيادة في الفخذين، خط الورك، الجزء الداخلي للساقين ومنطقة البطن، بينما يعاني منها الرجال في منطقة الخصر والبطن. في هذه المناطق، قد تصبح تلك الكتلة الدهنية المقاومة لوسائل فقدان الوزن كالرياضة والأنظمة الغذائية بعد عمر الثلاثين، مزعجة للشخص. ويمكن أن تجرى عملية “نحت الدهون” في ظل هذا النوع من الظروف

نحت الدهون هي عملية إزالة النسيج الدهني الزائد باستخدام تقنيات وأجهزة متعددة (شفط الدهون) وحقن تلك الدهون في المناطق التي تفتقر للنسيج الدهني (حقن الدهون). ويجب أن يؤخذ بعين الاعتبار أن أي من تلك العمليات ليس وسيلة لفقدان الوزن

الغرض الرئيسي من هذه العملية هو تشكيل خطوط جسم المريض من خلال إزالة كتل الدهون الموضعية. واعتماداً على الحالة الفردية، يمكن إزالة حوالي 10% من الكتلة الجسم ويمكن أن يصبح المريض أنحف بمقاس أو مقاسين. إذا لم يعتني المريض بنظامه الغذائي بعد عمليات شفط الدهون، يمكن أن تحدث زيادة الوزن على الرغم من أنها تكون متناسقة مع مناطق الجسم الأخرى

تجرى هذه العملية عادةً لدى النساء الشابات أو المتوسطات في العمر، والرجال الذين لديهم كتل دهنية موضعية ومرونة جلد جيدة

تفاصيل العلاج

التحضير

كيف يتم التحضير قبل الجراحة؟

القواعد العامة التي تطبق على عملية شفط الدهون هي: إيقاف تناول الأسبرين أو الأدوية الأخرى المميعة للدم لمدة أسبوع واحد على الأقل قبل العملية، عدم تناول الفيتامينات (كفيتامين ي مثلاً) والمنتجات العشبية (بذور البندورة، ساق الكرز إلخ) وشاي الأعشاب، عدم شرب أي نوع من الكحول خلال 24-48 ساعة قبل الجراحة، التوقف عن التدخين قبل 3 أسابيع من العملية وعدم التدخين خلال فترة التعافي بعد الجراحة

Do you want to add note to doctor?

[dynamichidden leadSource "CF7_GET key='source'"] [dynamichidden medium "CF7_GET key='medium'"] [dynamichidden campaign "CF7_GET key='campaign'"]

Cosmetic Surgeon Dr. Okan Morkoc

تفاصيل الجراحة

كيف تجرى عملية شفط الدهون وكيف تكون الفترة يعد الجراحة؟

عملية شفط الدهون هي من عمليات اليوم الواحد عادةً، وتجرى تحت التخدير العام أو التركين اعتماداً على حجم وعدد المناطق. يتم حقن سوائل خاصة ضمن كتل الدهون الموضعية ويتم إزالة الكتل الدهنية من الجسم عبر 3-4 فتحات بواسطة أنابيب رفيعة باستخدام أداة الشفط. يمكن أن يجرى شفط الدهون كتحلل الدهون حيث يتم حقن سوائل كلاسيكية خاصة، إضافةً إلى تحلل الدهون بالليزر أو تحلل الشحوم الداعم بالأمواج فوق الصوتية في الحالات الضرورية

أظهرت الدراسات التي أجريت عدم تفوق أي تقنية منها على الأخرى. والأمر المهم هو تطبيق التقنية المناسبة للشخص المناسب

تستغرق الجراحة عادةً 1-3 ساعات. ويمكن للمريض أن يعود للمنزل (الفندق) بعد 6 ساعات. في اليومين الأول والثاني، يمكن أن ينز السائل الزهري المحقون من فتحات الأنابيب. ويمكن أن يعاني المريض من الألم تبعاً للمنطقة التي أجري فيها شفط الدهون لكن الألم مشابه عادةً للألم العضلي الذي يحدث بعد ممارسة الرياضة ويمكن تخفيفه بالمسكنات

يمكن أن تظهر الوذمة والكدمات خلال الأيام الأولى بعد شفط الدهون. ومن المهم ارتداء مشد لمدة 4 أسابيع بسبب الوذمة. التمارين الرياضية بعد أسبوع، والإجراءات كالترددات الراديوية والنزح اللمفاوي وارتداء الحزام الشبكي لمدة طويلة بعد ارتداء المشد، جميعها تعتبر مفيدة في التقليل من الوذمة وشد الأنسجة

تنخفض الوذمة بشكل ملحوظ خلال 2-3 أشهر بعد العملية، وتأخذ المنطقة التي أجري لها شفط الدهون شكلها النهائي

خطة العلاج

الإقامة في تركيا: 4-6 أيام

الإقامة في المستشفى 1-2 يوم

نوع العملية: تخدير عام أو تركين

المرافق: لا داعٍ، يمكن للمريض أن يعتني بنفسه

مدة الجراحة: 1-3 ساعات